أهم الأخبار

صحيفة "الأيام" بعد غياب طويل تعود بموضوع مثير عن البنك المركزي ونقله إلى خارج اليمن

2017-07-24 الساعة 10:05م (يمن سكاي- متايعات )

عاودت صحيفة الأيام الصدور من العاصمة المؤقتة عدن بعد عامين من التوقف . وكشفت في عددها الصادر اليوم عن خطة حكومية لنقل البنك المركزي اليمني من عدن إلى العاصمة الأردنية عمان. ونقلت الصحيفة عن مصدر رفيع المستوى أمس الأحد “إن هناك خطة تدار بسرية من قبل إدارة البنك المركزي اليمني لنقل إدارة البنك من العاصمة عدن إلى العاصمة الأردنية عمّان”. وكشف المصدر: “إن إدارة البنك المركزي اليمني ستعقد ولأول مرة اجتماعا خاصة لها في العاصمة الأردنية (عمان) في الـ6 من الشهر المقبل، لمناقشة الخطوة، ومن المتوقع إقرار عملية نقل الإدارة وإخراجها من العاصمة عدن”. وفي نفس السياق تحدث مصرفيون إلى «الأيام اليوم بأن “هذه المعلومة عواقبها خطيرة جدا، وتأتي في نفس سياق تعطيل أعمال البنك المركزي في عدن، حيث إن البنك الذي أعلن قبل أشهر عن نقل وتركيب نظام السويفت للتحويلات المالية، والذي افتتحه رسميا رئيس الحكومة الدكتور أحمد عبيد بن دغر، ولم يقم سوى بثلاثة تحويلات مالية في الفترة المنصرمة”. واشتكى المصرفيون أنفسهم من أن البنك المركزي لا يقوم بمهامه، بينما قيادة البنك في حالة سفر مستمر. وقال محللون سياسيون لـ«الأيام»: “إن نقل البنك إذا ما صح سيكون الخطوة الأولى لنسف سيادة الشرعية في اليمن”. ويأتي خبر اجتماع مجلس إدارة البنك المركزي في العاصمة الأردنية في الوقت الذي تعقد فيه الحكومة ورئيسها اجتماعاتها الأسبوعية في العاصمة عدن، محاولين تنشيط أعمال الحكومة في العاصمة عدن، وإدارة المحافظات المحررة، إلا أن نقل البنك سيعرقل ذلك على المدى القريب والمتوسط. ولا يزال القطاع المصرفي في البلاد يشهد حالة من الفوضى العارمة وسط عجز متصاعد من البنك المركزي للإمساك بزمام الأمور. ويرى خبراء اقتصاديون في تعليقات لـ«الأيام» أن خطوة نقل البنك إلى عمّان من شأنها التأثير كثيرا على عملية صرف المرتبات للموظفين في القطاع المدني والعسكري في عدن والمحافظات المجاورة، والذي بدأت تنتظم منذ شهر.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص