أهم الأخبار

عدن.. تظاهرة حاشدة تطالب بمحاسبة المعتدين على أمهات وأهالي المختطفين والكشف عن مصير المخفيين قسرا

2019-03-13 الساعة 04:57م (يمن سكاي )

نفذ أهالي المعتقلين والمخفيين قسرا صباح اليوم تظاهرة حاشدة أمام منزل وزير الداخلية بعدن، للمطالبة بسرعة الإفراج عن ذويهم المعتقلين تعسفا والمخفيين قسرا، واحتجاجا على الاعتداء الذي طال الأمهات والأهالي من قبل حراسة سجن بير أحمد يوم الأحد الماضي. وردد المشاركون في الوقفة التي دعت إليها رابطة أمهات المختطفين هتافات تطالب رئيس الجمهورية والحكومة والداخلية بتحمل مسؤوليتهم وتجاوز حالة التجاهل لمعاناتهم ومعاناة أبنائهم وذويهم في السجون والإخفاء القسري. واستنكر البيان الصادر عن الوقفة "خذلان الجهات الرسمية" لقضية المعتقلين والمخفيين قسرا، وعدم قيامهم بمسؤوليتهم الوطنية والقانونية تجاههم "رغم اللقاءات والوعود التي قطعتها الشخصيات الرسمية للأمهات". وندد البيان بالانتهاكات التي تطال السجناء في بير أحمد وقيام "قوة أمنية تابعة لأمن عدن بالاعتداء عليهم، ووضع بعضهم في زنازين انفرادية، ومنعهم من الصلاة، ومن دورات المياه". وأشار البيان إلى قيام أفراد من حراسة سجن بير أحمد بمنع أمهات معتقلي في سجن بير أحمد من زيارة أبنائهن للاطمئنان عليهم، وأنهم "اعتدوا عليهن بالضرب ورفع السلاح في وجوههن وسحب هواتفهن مما أدى إلى فقدان إحداهن للوعي". وأضاف البيان: "إننا في وقفتنا هذه من أمام منزل وزير الداخلية نطالب بالكشف عن مصير العشرات من المخفيين قسراً، وندين ونستنكر الإجراءات التعسفية في حق أبنائنا المعتقلين، والاعتداء على الأمهات، كما نحمل مدير سجن بير أحمد، وأمن عدن، ووزير الداخلية سلامة المعتقلين في السجن، ونطالب بمحاسبة الذين قاموا بالاعتداء على المعتقلين وأمهاتهم". مناشدا "جميع المنظمات الدولية والحقوقية مساندتنا وتمكين المخفيين قسراً والمعتقلين تعسفياً من حقوقهم القانونية كاملة، ووقف انتهاك القانون والحقوق الإنسانية في السجون بمحافظة عدن".
شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص