أهم الأخبار

شبوة: وزارة الدفاع تقيم أربعينية لشهداء القصف الإماراتي

2019-10-10 الساعة 06:07م (يمن سكاي - متابعات)

أقامت وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة، اليوم الخميس، في مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة، فعالية أربعينية لشهداء القوات المسلحة الذين استهدفهم الطيران الإماراتي في مناطق مختلفة من محافظتي عدن وأبين يومي 27 و 28 من شهر أغسطس الماضي.

وقال مستشار وزير الدفاع اللواء الركن خالد الأشول، في كلمة وزارة الدفاع ألقاها في الفعالية التأبينية التي حضرها قائد المنطقة العسكرية الثالثة اللواء الركن أحمد الحبيشي وقيادات عسكرية وأمنية وقيادات السلطة بمحافظة شبوة وشخصيات اجتماعية وقبلية: إن القصف الإماراتي تسبب في استشهاد وجرح أكثر من (300) ضابط وصف وجندي من أبطال الجيش الوطني أثناء تأديتهم الواجب الدستوري والوطني في مهمة التصدي لمليشيا متمردة تابعة لما يسمى بالمجلس الانتقالي حاولت إسقاط مؤسسات الدولة والسيطرة على المعسكرات".


وأضاف اللواء الأشول" أن الطيران الإماراتي شن (13) غارة جوية على مدى يومين شاركت فيها مقاتلات اف16 وأباتشي، تسببت في تدمير وإحراق (19) آلية عسكرية وإحراق (4) سيارات إسعاف، كما تم استهداف الفرق الطبية ومنعها من إسعاف الجرحى والمصابين، وتم تصفية (19) من المصابين داخل المستشفيات بعد نقلهم إليها لتلقي العلاج".
 
وأكد أن القوات المسلحة اليمنية المنضوية تحت مظلة السلطة الشرعية المعترف بها دولياً والتي تخوض معارك الدفاع عن الوطن وتقاوم المشروع الإيراني ومشاريع الماضي والخراب لن تثنيها تلك الاستهدافات التي لا تخدم سوى المليشيات الحوثية والمشروع الإيراني..

وأشار إلى أن القوات المسلحة ستظل تؤدي واجبها الدستوري بتنفيذ المهام الموكلة إليها في أي زمان ومكان والحفاظ على الثورة والجمهورية والمكتسبات الوطنية ووحدة وسيادة اليمن.
 
وأوضح اللواء الأشول، أن القوات المسلحة اليمنية هي من يقع عليها مسئولية استكمال تحرير الوطن وانتزاع ما تبقى من المحافظات التي لا تزال ترزح تحت سيطرة المليشيات الحوثية المدعومة من إيران، والحفاظ على الأمن والسلم المحلي والدولي، ومحاربة المليشيات المتمردة والجماعات الإرهابية.
 
ولفت إلى أن الدماء والتضحيات الغالية التي يقدمها شهداء وأبطال الجيش لن تذهب هدراً ولن تترك سُداً للفوضى والعبث وإعادة إنتاج مليشيات خارجة عن الدولة والنظام والقانون، وذلك هو عزم شعبنا اليمني.
 
وأشادت وزارة الدفاع بتضحيات وبطولات أبطال الجيش الوطني في مختلف المناطق والمحاور العسكرية، وفي محور عتق، أحد المحاور التابعة للمنطقة العسكرية الثالثة..مثمنة المواقف الوطنية لجميع أبناء محافظة شبوة وعدن وأبين وبقية المحافظات الذين وقفوا إلى جانب الجيش الوطني والتفوا مع الشرعية رافضين مخططات التمزيق والتخريب ومحاولات الفوضى والعبث بالأمن والاستقرار والسلم المجتمعي.


 
كما أشاد اللواء الأشول في كلمة الوزارة بمواقف السعودية في معركة المصير الواحد ضد العدو الواحد الذي يمثل تهديدا لليمن والمنطقة..مؤكداً أن جهود ومواقف المملكة في إسناد الشرعية وقواتها المسلحة ستظل خالدة في ذاكرة اليمنيين.
 
من جهته قال الأمين العام للمجلس المحلي بمحافظة شبوة عبدربه هشله "إن ما يتعرض له الوطن وشرعيته الدستورية من مؤامرات وتمرد على الشرعية والزج بالشعب في حروب دفع خلالها خيرة أبنائه من الشهداء وتدمير المكتسبات تستدعي من الجميع الوقوف صفا واحدا إلى جانب الشرعية بقيادة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية والتصدي لكل المؤامرات..

وأكد على ضرورة استعادة مؤسسات الدولة وبناء جيش وطني ومؤسسات أمنية بعيدا عن أي تشكيلات أخرى وتوحيد الجهود لمحاربة العدو الحقيقي وبناء الدولة الحديثة.
 
كما أقيم في الفعالية معرض صور للشهداء الذين قضوا في القصف الإماراتي.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص