أهم الأخبار

دماء على قبر "الخميني".. هل قررت "داعش" الالتفات صوب "إيران"!

2017-06-07 الساعة 04:04م (يمن سكاي - المشهد)

استيقظت العاصمة الإيرانية طهران اليوم الأربعاء على وقع هجمات إرهابية، استهدف أحدها مرقد المرجع الديني الأشهر في البلاد "الخميني"، بينما استهدف الهجوم الآخر مبنى مجلس "الشورى".

 

وفي وقت لاحق أعلن تنظيم "داعش" المتطرف مسؤوليته عن تفجيري إيران اللذين وقعا في طهران، صباح اليوم. وأفادت وكالة "رويترز" نقلا عن وسائل إعلام تابعة لتنظيم "داعش" الإرهابي، بأن التنظيم أعلن مسؤوليته عن الهجومين اللذين استهدفا مبنى البرلمان وضريح الخميني في إيران.

 

وعادة ما يركز "داعش" على استهداف تجمعات المدنيين أو العسكريين في مختلف الدول العربية، قبل أن يشهد العام الحالي والسابق ارتفاعاً في وتيرة هجماته داخل أراضي الاتحاد الأوروبي، بينما ظلت إيران وإسرائيل في مأمن من أي هجوم إرهابي، وهو ما دفع بكثير من المحللين والمراقبين الدوليين الى ربط التنظيم بهما.

 

وكانت قوات الأمن الإيرانية أعلنت انتهاء العملية الأمنية داخل مقر البرلمان، وتصفية مهاجميه الأربعة. وكتبت وكالة الأنباء الرسمية "إرنا": "العملية الأمنية داخل مقر البرلمان، انتهت، وقتل جميع المهاجمين".

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص