أهم الأخبار

تجار صنعاء يشكون ابتزاز الحوثيين لهم بدعوى الاحتفال بالمولد النبوي ويطلقون عليه ”موسم النهب”

2017-11-24 الساعة 08:40م (يمن سكاي - متابعات )

قالت مصادر محلية في العاصمة صنعاء، إن مليشيا الحوثي تستعد للاحتفال بالمولد النبوي بفرض رسوم على التجار والمواطنين، في خطوة أثارت استياء شعبي واسع. وأضافت المصادر، أن التجار أطلقوا على الفعالية "موسم النهب"، كون المليشيا تجبرهم على دفع مبالغ مالية كبيرة، وتعاقب من يرفض بالسجن أو الاعتداء عليه ونهب مبالغ أكبر. المصادر أكدت استغراب التجار من مدى إصرار الحوثيين على إقامة فعالية دينية تحمل إسم نبي الرحمة والإنسانية، بأموال منهوبة. ويستغل الحوثيون ذكرى المولد النبوي بالنهب وفرض إتاوات غير قانونية، كما أنهم خصصوا مليارات الريالات من ميزانية الدولة بدعوى الاحتفال بهذه الذكرى. الجدير بالذكر أن الطوائف اليمنية الأخرى التي تحتفل بالمولد النبوي منذ القدم، مثل الصوفية وغيرها لم يذكر أنها نهبت أحداً بدعوى الاحتفال بالفعالية. وأصبحت ذكرى "المولد النبوي" تخيف التجار والمواطنين في مناطق سيطرة الحوثيين، أكثر مما هي فعالية دينية، حيث يجدون أنفسهم مجبرون على دفع مبالغ مالية كبيرة للحوثيين. وقال علماء دين، إن احتفالات المولد النبوي التي أقامتها الجماعة خلال الثلاثة أعوام الماضية كشفت عن إستغلال مقيت لهذه المناسبة وهو ما تجلى في خطابات زعيم الإنقلابيين الذي دأب على تعظيم نفسه أكثر من تعظيم الرسول الكريم، وتوجيه رسالة مفادها أنه حفيد الرسول وأن الإقرار بولايته وسلطته هي فرض ملزم على كل يمني مسلم .ews

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص